Posted on Leave a comment

بداية القهوة حتى النهاية

رحلة القهوة

عندما نجلس لنشرب كوبا من القهوة و نستمتع بمذاقها، قلّما نفكر بالرحلة الطويلة التي مرت بها تلك الحبوب لتصل إلى الكوب. و لكن الحقيقة هي أن تلك الحبوب قد مرت بمراحل عديدة قبل أن تصبح جاهزة للطحن و التحضير.

ثمرة القهوة

البن المستخدم في القهوة يأتي داخل ثمرة شبيهة بالكرز تسمى كرزة القهوة. في كل كرزة يوجد غالبا بذرتين يمثل كل منهماحبة بن القهوة، ويغطي البن قشرة خارجية تحجب البذرة.

الزراعة و النمو

عندما يرغب المزارع في اتخاذ القهوة المحصول الزراعي الرئيسي في مزرعته، يجب عليه الانتظار لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات لكي يحصل على أول محصول من القهوة .

الحصاد

غالب عمليات الحصاد للقهوة تتم من خلال القطف اليدوي. في بعض الحالات يتم استخدام المكائن المخصصة و لكن هناك معوقات تمنع انتشار هذه التقنية. أما بالنسبة للحصاد اليدوي، فإنه يتم بإحدى طريقتين: إما أن يكون الحصاد من خلال قطف كل كرزة على حدة أو أن يتم من خلال القطف الجماعي لجميع الكرز الموجود على فرع الجذع، مع ملاحظة أن الطريقة الأولى غالبا ما تساعد في اختيار حبوب الكرز ذات النضج الكافي.

المعالجة

تتم المعالجة من خلال التجفيف بإحدى ثلاث طرق رئيسية كما يلي:

المعالجة الجافة

في هذه الطريقة يتم ترك الثمرة أو جزء منها على القهوة عند التجفيف، وذلك يساهم في الحصول على بن تغلب عليه النكهات الفاكهية بالإضافة إلى بعض النكهات الترابية مما يقلل من صفاوة الكوب

المعالجة الرطبة

تتم إزالة الثمرة كليا من خلال أداة متخصصة، و بعد ذلك تجمع الحبوب في حوض ماء لغسلها، مما يزيل السائل الهلامي العالق على البن، و بعد ذلك يتم تجفيف الحبوب على أسطح معرضة للشمس. الكوب الناتج عن هذه الطريقة أقل فاكهية من مثيله المعالج بالطريقة الجافة و لكنه أيضا تقل فيه النكهات الترابية مما يرفع من صفاوة الكوب.

المعالجة العسلية

هذه طريقة جديدة تجمع بين المدرستين ، إذ تزال الثمرة من خلال الأدوات الخاصة و لكن ليس كليا، حيث يبقى جزء قليل من الثمرة على البن و يتم تجفيفها على هذا الحال.
في كل الحالات الثلاث، يتم التجفيف حتى يصل معدل الرطوبة في حبة القهوة إلى ما بين 10 إلى 12%. بعد ذلك ترسل القهوة إلى الصوامع و تخفظ لمدة لا تقل عن 30 يوماً، و من ثم تزال القشرة من على القهوة، و يتم فرزها و تقسيمها حسب جودتها.

الحمص و التخزين

بعد معالجة القهوة، تصبح جاهزة للشحن، و يتم إرسالها آلاف الكيلومترات من خلال سفن الشحن حتى تصل إلى مكان الحمص. بعد التأكد من نجاعة البن، يٌحمص بالطريقة التي تُظهر حسنات ذلك النوع من القهوة و الصفات التي يتفرد بها المكان الذي نمت به.
تحفظ القهوة بعد حمصها بعيدا عن الهواء الخارجي و الضوء، و يفضل استخدامها في مدة ما بين اثنين إلى ثلاثين يوما من اليوم الذي حمصت به.

شارك هذا الموضوع...Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *